منتديات شباب كول
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا شباب كول

منتديات شباب كول

منتديات شباب كول
 
HomeCalendarUsergroupsRegisterLog inتسجيل دخول الاعضاء
اهلا" بكم بيننا في اسرة منتدي دنــــــي الوطن ـــــا ونتمني ان يكون المنتدي قد نال اعجابكم والي الامام من اجل النهوض بهذا الصرح
اهلا" بكم بيننا في اسرة منتديات شباب كول ونتمني ان تمضو اجمل الاوقات معنا والي الامام من اجل النهوض بهذا الصرح الاداره

Share | 
 

 قصه كارمن العالميه اظن انكم كلكم تعرفوها**

Go down 
AuthorMessage
هداية
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 2011-02-18

PostSubject: قصه كارمن العالميه اظن انكم كلكم تعرفوها**    Sat Feb 19, 2011 12:34 am

التي ترمز للحرية بشكل عام

وحرية الانسان بشكل خاص

هي للروائي الفرنسي الشهير بروسبير ميرميه،

وتعد إحدى روائع الأدب العالمي

حولها الموسيقار الفرنسي جورج بيزيه إلى أوبرا لتصبح من أشهر الأوبرات العالمية

((التي لازالت تعرض على كبريات المسارح العالمية))

وهي قصة رومانسية تحكي قصة رجل باسيكي عشق امرأة غجرية متقلبة
العواطف حولته من جندي مطيع إلى شقي خارج على القانون مطلوب رأسه،
ليقوده هذا الحب الجارف أخيرا إلى ساحة الإعدام بعد أن طعنها بسكين في صدرها.

***************

كارمن الغجرية المتعالية
تدور أحداث القصة في أسبانيا .. حيث كان الناس يعيشون الحب على حريتهم وسجيتهم
ولا شيء يمنعهم من الوصول إلى رغباتهم وتحقيقها..

وتحكي القصة عن فتاة غجريه جميله فاتنه تدعى كارمن..
ولكنها متعالية وذات مزاج متقلب، لا تهتم بمن يحبها وتسعى لإيقاع الرجال بحبائل جمالها,

وكانت عندما تمشي بالشوارع
يتجمهر الناس من حولها ويقفون للنظر إليها وبالأخص الرجال..
وكانت شديدة الثقة بنفسها مزهوة بجمالها وأنوثـتها

فقد كانت مشهورة بروحــها المرحه ومثــال للحريـــة

وفي يوم مرت من عند جنود .. وكلهم وقفوا يحدقون بها..
كيف تتمايل في مشيتها وتحرك شعرها يمنة ويسرة الواصل لخصرها..
وأغرتهم بإبتسامتها الساحرة

وتبدأ أحداث الرواية من اللحظة التي مرت فيها كارمن على الجنود..
ورأت واحداً منهم كان مشغولاً عنها.. وهو العريف "جوزيه" .. ولم يكن ينظر إليها
بسبب أنه كان يفكر في خطيبته "ميكايل" التي تركها في القريه ووعدها أنه سيعود إليها
وكان يحبها وهي تحبه .. وكانت ميكايل فتاة بسيطه ريفيه.. طيبة القلب وجمالها عادي..
ولم تكن فاتنة مثل كارمن
وعاش معها جوزيف أيام وأوقات جميله قبل أن يسافر إلى هنا
ويلتحق للعمل في الخدمة العسكريه

فنظرت إليه كارمن وقالت في داخلها
"هذا هو بالتأكيد فتى أحلامي والرجل الذي أبحث عنه" ...
ثم مشت كارمن نحو الجندي المسند رأسه على الجدار
وكانت تضع في شعرها وردة حمراء
وعندما صارت واقفة أمامه.. حركت شعرها بيدها ونزعت الوردة ورمتها أمامه

وكانت بالهيئة التي وصفناها بها في البداية، وذهل بجمالها عندما رأها إلى أنه لم يهتم
وتذكر حبه لميكايل.. وقال لها إن خطيبتي تنتظرني وأنا احبها

فضحكت وقالت له "ينبغي أن تكون العاطفة حرة كالعصفور .. تنتقل من شخص لآخر
وليست مقصورة على شخص بعينه "



فقالت له: سأدعوك الليلة لتناول العشاء معي والسهر والرقص حتى الصباح
وكان كل شيء عاديـــاً بينه وبينها.. مجرد إثنين يرقصان مع بعضهما البعض

وفي اليوم التالي.. تشاجرت كارمن مع إحدى الفتيات.. بسبب إن الفتاة قالت لكارمن
" يا سراقة الرجال لقد أغويتي خطيبي وابتعد وتركني"
فأخرجت كارمن سكينها.. وحدث بينها وبين الفتاة شجار عنيف.. فرأها جوزيف.. وقبض عليها متلبسة
بجرم محاولة قتل إحدى النساء.. ويقيدها ,, وكلنها تقوم بخداعه وتقول له القيد يؤلمني.. آآه .. فكه عني
ويقول لها: أخاف أن تخدعيني وتهربين إن فعلت.. فتعده وتقسم له أنها لن تهرب.. فصدقها وفك وثاقها
فدفعته ورمته أرضاً.. وهربت وهي تضحك.. وتقول: أنا لا أفي بوعودي أبداً..
وتتم معاقبة جوزيف لأنه كان السبب في فرارها.. ويتم وضعه بالسجن (تأديــب) لعدة أيــام
وفي السجن كان يفكر فيها بجنون.. وشعر أنه أفتتن بالغجرية وتعلق قلبه بها
وفور خروجه من السجن ذهب يبحث عنها.. ووجدها في المقهى تتراقص على نغمات الموسيقا..
وعدما رأته يحدث فيها بجنون عانقته.. وصرح لها بأنه صار يعشقها.. وصارا يتواعدان
وهي تبالغ في اغوائه،
وفي ليلة كان جالساً معها .. واستأذنها بأنه سيذهب ليرتاح في منزله .. فغداً سيستيقظ من الصباح
من أجل عمله.. فقالت له: أكره الرجل الذي ينصاع لغيره ويعمل ويكون تحت الأوامر.. إن كنت تحبني حقاً
فعليك أن تكون حراً وتترك عملك.. ودعنا نكون مع بعض على الدوام ونعيش كما نحب ونشاء
فرمضى ملابس عمله وفعل ماتريده.. وصار مشرداً بلا عمل..
ويزداد تورط العريف جوزيف في الجرائم التي ترشده اليها كارمن
بعد أن ترك عمله.. ويلتحق بعصابتها ليظل قريبا منها، ويعمل الإثنان في السرقة
ويصيرون مشردين يسكنون الجبال.. وكان جوزيف أو جوزيه.. مرتاحاً معها.. لأنه يشعر بأنها صارت ملكاً له وحده
فهي بعيدة عن كل النـــاس.. ولكنها بدأت تعشر بالملل في الجبال.. فقالت له ما رأيك أن نذهب ونتفرج على مصارعة للثيران
فوافقها.. وكانت تنظر إلى مصارع الثيران وتشجعه بحماس وإثاره... وأبدت إعجابها الشديد به
ومنذ ذلك اليوم تركت جوزيف وأبتعدت عنه.. وصارت تخرج وترافق مصارع الثيران.. الذي اعجب بها
وتحدى جوزيف مصارع الثيران بالخناجر ففاز المصارع عليه..
وصار جوزيف يتوسل لكارمن أن تعود إليه ويخبرها بأنه يحبها حباً شديداً ولا يستطيع العيش بدونها
وهي تهزأ به وتقول له مملت منك ولا رغبة لي فيك..
فيذهب لخيمته بالجبل ويبكي .. وتغط عينه ويرى خطيبته في المنام تقول له عد إلي وانسى هذه الحياة الكريهه
فكارمن لا تحبك انها تخدعك..
وبنفس الليله كانت كارمن جالسه في إحدى المقاهي.. وحبيبها الجديد كان كسراناً .. وهي على طاولة بقربه
وبيدها أوراق الطالع.. فرأت ورقة فيها هيكل عضمي.. تنبأها بأن أجلها قد حان ودنا .. وأنها ستموت قريبــاً
فشعرت بخوف.. ثم ضحكت وقالت مستحيـــل...
كانت كارمن رمزا لكل تحلل اخلاقي، وترفض في النهاية ان تنصاع لعشيقها جوزيه نافارو حين وجدت انه يساهم في تقييدها
وأنا لا أعرف الرواية بكل تفاصيلها
لكن ربما يكون قد عرض عليها الزواج
وفي اليوم التالي .. وفي وقت مصارعة مصارع الثيران.. والناس كلهم مشغولون بالمباراة
أختلى جوزيف مع كارمن وترجاها للمرة الأخيرة في أن تعود إليه.. وعندما رفضت أخرج خنجراً
وحاولت أن تهرب منه وعينها مملوءة بالرعب وتترجاه أن لا يقتلها..
والغريب ان جوزيه نافارو يرتمي عند قدميها ضارعا كي تستجيب لطلباته قبل ان يقتلها،
لكنها تصر على التمسك برأيها، وعندئذ يسحب سكينه ويهددها بالقتل في الخاتمة،
ويطعنها في صدرها، فيقتلها، ويدفنها في البرية بين شجيرات العليق

******************************



فما حدث أنها توددت إلى جوزيف وهو عشقها

وحولته من شرطي بسيط مطيع إلى شقي خارج على القانون مطلوب رأسه بعد أن ربطته بعصابة من المهربين هي عضوة فيها،
ليقوده هذا الحب الجارف أخيرا إلى ساحة الإعدام.

وتبدو كارمن في القصة الموسيقية مستعدة لفعل أي شيء من أجل إغواء نافارو، رابطة هذا السلوك بحبها للحرية على الرغم
من تهافت الشباب للفوز بقلبها.

فهي قصة تتنقل بين الحب والرومانسية إلى النهاية الدرامية مع مشهد موت كارمن الحسناء الغجرية،
يتمحور موضوعها كله حول الحب والكراهية والغيرة والانتقام والاستحواذ والرغبة والجنون أيضا.

وبفضل عنصري الواقعية والغرابة في أوبرا كارمن فإن الأمر المثير للدهشة
هو أن القصة تبدو وكأنها تحدث اليوم كما حدثت بالأمس.

ها خبروني شنو رأيكم بالقصه ؟؟



في نظري إنها مؤلــمه.. لمن تحب شخص ويبادلك بالمشاعر
وآخر شي يتخلى عنـك وتكتشف إنه ماحبك حب حقيقي

ياكرهي لكارمن والبنات إلي من أمثالها
أمثال هل بنات إلي تخرب وتهدم بيــوت.. تروح لواحد متزوج أو خاطب
ماهمها.
إلي يتحطــه في باله راحت له ماهمها وضعه..عزوبي ولا خاطب ولا متزوج
ولمن الرجال يذوب فيها ويحبها..
آخر شي تتركه وتتخلى عنه.. وتروح لواحد غيره ,, أو بكل سهوله تقول مليت
كرهتك .. ماعدت أحبك
وهو يقعد متحطمن وحالته حاله

أنا ما أحب حــب الإغراء..
شلون أوضح لكم
إذا شخص حبك وعجبته بقوه بدون مايعرفك معرفه كافيه
لفتت نظره من ناحية المظهر أو شي جذبه فيك
يمكن مع الوقت لمن يشوف أحد احسن منك.. يكرهك بعدين ومايحبك

بعكس لمن شخص يحبك بتأني وعقل ورويــه.. يعرف اخلاقك.. يعرف منو انت
وانت تعرفه وتتأكد منــه

وتعرف إنه حبك عشانك انت.. مو عشان جمالك ولا مالك..
بحيث لو شاف إلي احسن منك تركك وخلاك.. أو قالك بعدين مليت منك
Back to top Go down
View user profile
 
قصه كارمن العالميه اظن انكم كلكم تعرفوها**
Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
منتديات شباب كول :: المنتديات الادبية :: القصص والروايات-
Jump to: